الفيلر للحامل

الفيلر للحامل هل هو آمن؟ وأهم فوائده

هل الفيلر للحامل آمن؟ تهتم السيدات دائمًا ببشرتها ولذلك تقوم بإجراء الكثير من الوسائل التجميلية بما في ذلك الفيلر والبوتكس للتخلص من التجاعيد ومنح البشرة مظهر صحي وناعم، ولكن هل يتعارض استخدام الفيلر مع الحمل أو يتسبب في ضرر على صحة الجنين؟ تعرف على ذلك خلال هذا المقال.

ما هو الفيلر؟

يعتبر الفيلر واحدًا من تقنيات الحقن التجميلي الأكثر شهر حتى الآن، فهو يستخدم لعلاج مشاكل الشعر مثل التساقط والتخلص من مشكلات البشرة بما في ذلك الخطوط الدقيقة والتجاعيد.

تعمل المواد في حقن الفيلر والتي يتم حقنها في البشرة على استعادة الكولاجين الطبيعي للجلد وإعادة ملء الطبقات العميقة من البشرة لتظهر بمظهر طبيعي أكثر شبابا ً.

أنواع الفيلر

هناك نوعان من الفيلر الأول هو النوع الدائم والثاني هو المؤقت وهو ما ينصح به الأطباء خلال فترة الحمل:

  • الفيلر الدائم: يستمر تأثيره نحو عامين أو أكثر.
  • الفيلر المؤقت: تظهر نتائجه لمدة تتراوح بين 6-18 شهر فقط.

الفيلر للحامل

  • حتى الآن ليس هناك دراسات علمية مؤكدة تشير إلى خطورة الفيلر خلال فترة الحمل، ويرى معظم أطباء التجميل أن الفيلر علاج تجميلي موضعي منخفض الامتصاص في مجرى الدم وكذلك في حالة امتصاص جزء منه يكون ضئيلًا لا يسبب مخاطر للجنين. 
  • لكن ينصح أطباء التجميل باستخدام الفيلر المؤقت الذي يحتوي على حشوات حمض الهيالورونيك أو حشوات لا تسبب الحساسية أو المخاطر بالنسبة للحامل.

الفيلر للشفايف للحامل

عند إجراء فيلر الشفايف للحامل لن يسبب لها أو لجنينها مخاطر صحية، ولكن يمكنها الحصول على النتائج التالية:

  • الحصول على شفاه منتفخة وذات مظهر جذاب.
  • توريد الشفاه والتخلص من اللون الداكن ومنحها اللون الوردي الطبيعي لها.
  • التخلص من علامات الشيخوخة التي تظهر على جانبي الشفاه. 
  • تكبير الشفايف من خلال ملأها بمواد مثل الهيالورونيك أسيد.

هل يؤثر الفيلر قبل الحمل

بالتأكيد ليس هناك مخاطر للفيلر قبل حدوث الحمل، بل ويشجع الأطباء على إجراء الفيلر قبل أو بعد الحمل بدلًا من إجرائه خلال الحمل، وهو يساعد في الحصول على النتائج التالية:

  • فيلر الشعر يعيد بناء الشعر التالف ويتخلص من مشاكل الشعر مثل التساقط والتقصف وبطء النمو.
  • الفيلر للشفايف يعمل على تكبير الشفايف وجعلها تبدو أفضل.
  • فيلر توريد الشفايف يكسبها اللون الوردي الطبيعي ويتخلص من الاسمرار.
  • كما يستخدم الفيلر للوجه حيث يحافظ على سلامة البشرة ويكسبها النعومة.

الفيلر والرضاعة الطبيعية

  • يؤكد أطباء التجميل أنه ليس هناك تعارض فيما بين الفيلر والرضاعة الطبيعية، فالمواد التي يتم حقنها في الجسم لا تتسرب إلى حليب الأم وبذلك لن تصل إلى الجنين ولا توجد دراسات حتى الآن تشير إلى مخاطر للفيلر خلال فترة الرضاعة.

أضرار الفيلر للحامل

الفيلر والحشوات الموجودة به لا يسبب خطورة على صحة الحامل وجنينها، كذلك المادة المخدرة التي يستخدمها الأطباء ليست خطيرة فهم يستخدمون الليدوكاين وقد تم تصنيفه على أنه دواء آمن خلال فترة الحمل.

 ولكن قد تحدث بعض الأضرار نتيجة خطوات إجراء الفيلر مثل:

  • الحساسية تجاه نوع الحشو المستخدم لحقن الجلد.
  • قد تتورم الشفاه قليلًا فيما بعد الإجراء.
  • تبدو الشفاه بعد الفيلر في بعض الأحيان وكأنها غير منتظمة.
  • استخدام جرعة غير معتدلة في فيلر الوجه قد يسبب مشاكل أكثر للبشرة.
  • قد يتكتل الفيلر مما يتسبب في ظهور تكتلات تحت سطح الجلد وفي بعض الأحيان يتطلب إزالته جراحيًا.

نصائح حول استخدام الفيلر للحامل

لكي تضمن عدم حدوث تأثيرات جانبية خطيرة عن الفيلر للحامل يجب اتباع النصائح التالية:

  • لا يُفضل إجراء الفيلر خلال الشهور الأولى من الحمل.
  • يجب استخدام الفيلر المؤقت بدلًا من الفيلر الدائم للحامل.
  • استخدام الفيلر الذي يتضمن حشوات ذات أصل طبيعي وكولاجين حيواني لعدم الإصابة بالحساسية تجاهه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *